القيادي في “التيار العوني” ناجي حايك يكشف لـmtv عن مراجعة العلاقة مع “حزب الله”

اعتبر القيادي في التيار الوطني الحر ناجي حايك انّ “عوامل عدّة أدّت الى تدهور الوضع في لبنان والصيغة التي قامت عليها دولة لبنان الكبير ومشروع الدولة المركزية سقطا”.

وقال حايك في حديث الى “بيروت اليوم”، عبر mtv: “يجب البحث عن حلّ آخر والأغلبية الساحقة من المسيحيين مع الفدرالية”.

وأضاف: “اتفاق مار مخايل والكلام عن اللامركزية الادارية واضحان وروحية الاتفاق لم تطبّق لذلك التيار الوطني الحر شكّل لجنة لمراجعة العلاقة مع حزب الله وإعادة صياغة الاتفاق معه وفي صلب هذا الاتفاق إعادة التوافق على اللامركزية الإدارية الموسّعة”.

وتابع: “حزب الله لديه فائض قوّة وخرج عن الكثير من النقاط التي تمّ الاتّفاق عليها في مار مخايل ولا “شدّ حبال” بيني وبين رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل”.

وأوضح حايك انّ “التحالف مع حزب الله صامد في موضوع الدفاع عن لبنان في وجه اسرائيل و”داعش” ووجود قوة حزب الله تحمي لبنان لكن أهمّ بند حالياً هو الاستراتيجية الدفاعية”.

وقال: “أنا أتكلّم عن هواجس المجتمع الذي أعيش فيه وقيادة “الوطني الحر” تستمع الى هذه الهواجس لذلك قررت إعادة النظر باتفاق مار مخايل ونحن مستعدّون لعلاقة طيّبة مع “المستقبل” لكن الحريري يرفض كما أننا مستعدّون لإعادة النظر باتفاق معراب لكن جعجع يرفض”.

ورأى حايك انّ “ما ورّط باسيل بالعقوبات الأميركية هي العلاقة مع حزب الله ورفضه الدخول في مشكلة مع الحزب”.

واضاف: “أقول لمن يعتبر نفسه مدافعاً عن المسيحيين أن يتوجه معنا الى الساحة لأن الاعتكاف لا ينفع فهناك خطرٌ وجوديّ”، مشيراً الى انّ “الأقوى مسيحياً يجب أن يكون رئيس الجمهورية والميثاقية تقتضي هذا الأمر”.

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ريفي: حزب الله يمارس الإرهاب السياسي لنسف التحقيق بجريمة المرفأ

غرد وزيىر العدل السابق اللواء اشرف ريفي على حسابه: ‏يهدف حزب الله للصق تفجير المرفأ ...