القوات تمنع بَسْكَتَة لبنان… (بقلم عمر سعيد)

في بيت شعر للمتنبي يقول 
” وتكبر في عين الصغير صغارها 
وتصغر في عين العظيم العظائم “
الشطر الثاني من البيت ينطبق على حزب القوات اللبنانية، هذا الحزب الزاخر برجال من ذوي العين الشبعانة، فتقدم الدماء حيث تتعطش الحرية، وتضحي باكثر مما تستطيع ليظل المواطن وهمومه والوطن وحدوده ومستقبله اول مسؤوليات القوات .. 
فالمناضلون الكبار الكبار لا يعبأون بجغرافيا المكان اكان مقدمة ام مؤخرة ، لانهم أنهار العطاءات التي لا تجف ولا تنحرف عن مسارها .. ولا تكبر في عيونهم صغائر لا ترى.. 
بل يصغر في عيونهم أولئك الذين لا يرون الاوطان إلا من ثقوب مصالحهم الضيقة.. 
تؤكد القوات اليوم وبكل جرأة وثبات أن بداية طريق النضال منذ اول قطرة دم قدمتها إلى هذه اللحظات من جهود دفع عربة الحكومة على سكتها أن لبنان في عمق مبادئها لا بل هو كل مبادئها .. 
لتظل هامات المناضلين الذين قضوا إلى جانب هامات المناضلين الواقفين على حد المبادئ من الناقورا الى النهر الكبير .. 
ولتظل القوات رقما اساسيا في السيادة وجبل صبر لا يُستفز بركانه ، وليزدادَ خطُ الوطنية وطنية و وضوحا وألقا في وجه كل خطوط الضباب والتشويه التي يمدها أصحاب السلاح غير الشرعي ومن ولاهم وأصحاب المصالح بهدف بَسْكَتَة لبنان فيسهل تفتيته ، ثم ابتلاعه .. 
فقد اكدت القوات الليلة أن لبنان بهذا الحزب أشد أمنا وأشد منعاة على كل غول يشتهي الدماء. 
عمر سعيد

بسكتة: اشتقاق من بسكويت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فوز كاسح لطلاب “القوات” في جامعة الـ”NDU”

فاز طلاب حزب القوات اللبنانيّة فوزاً كاسحاً ونالوا 90% من المقاعد في انتخابات جامعة سيدة ...