القدس الشرقية لن تكون عاصمة لإسرائيل (بقلم شادي الياس)

القدس الشرقية ان تم اعلانها عاصمة اسرائيل، فهذه تكون جريمة جديدة عظمى بتاريخنا الحديث، لأن القدس الشرقية بما تحمله من رموز ومعاني يجب ان تبقى مكانا” معنويا” يصلح للعيش الكريم، حتى الشوارع الشعبية يجب “تنظيمها” ان تم اعلانها عاصمة، لن يستطيعوا جعل سفارات العالم فيها، لن يستطيعوا جعلها مركزا” ماليا” ام تجاريا”، فهذا الاعلان هو ليس صفقة القرن للسلام، انما هو اكبر اهانة وتتطاول على مقدساتنا، اعتقد وراء هذا الاعلان سيتم تدريجيا” تحويل الضفة الغربية لتل ابيب اخرى، ما يعني زيادة تضييق الخناق على الفلسطينيين والمسيحيين، وكلمة حل الدولتين تعني تهجير المسيحيين والمسلمين من القدس الشرقية والضفة الغربية، ويمكن اعتبار القرار ايضا” قرار يسبق قرار بالقضاء على غزة، وبالتالي تكون اسرائيل المستفيد الوحيد اي زيادة رقعة سيطرتها على اراضينا المقدسة، لذلك لا يجب ان تترك حماس بالمقاومة وحدها، انما هي قضية كل العالم، يجب محو اسرائيل من الوجود ، هكذا يعود السلام الى الشرق، وان كان لليهود حق في العيش، فليجدوا مكان اخر يحتلوا الارض فيها، اراضي روسيا شاسعة، كذلك مجاهل افريقيا، هذا الكيان الصهيوني الملعون الذي سيبقى ملعون حتى اولاد اولادهم كما هم ارادوا وقالوا عن المسيح دمه علينا وعلى اولادنا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحلم النووي الإيراني إلى أين ؟

بقلم ؛ إيلي القاعي تم إعادة إحياء المفاوضات النووية الإيرانية في ٢٩ تشرين الثاني في ...