الصورة تكشف التزوير.. ‏لا اجتماع مغلق ولا ثنائي ولا بطيخ.

نشر المتحدث الرسمي باسم لجنة “المصالحة السورية” التابعة للنظام، عمر رحمون، صورة لما قال إنه لقاء ثنائي بين رئيس المخابرات السعودية خالد الحميدان، مع مدير إدارة المخابرات العامة لدى النظام السوري حسام لوقا، على هامش “المنتدى العربي الاستخباراتي” المنعقد في مصر، في أول لقاء علني بين مسؤولين من النظام السوري والسعودية.

وقال رحمون في تغريدة إن “رئيسي المخابرات السورية والسعودية في لقاء ثنائي على هامش المنتدى العربي الاستخباري بمصر. الأمور تسير نحو تسوية قريبة سورية-سعودية وإعادة فتح صفحة جديدة بعدما تغيرت مصالح السعودية بطريقة ايجابية نحو دمشق”. وكشف أن “اللقاءات الأمنية لم تتوقف أبداً لكنها كانت لقاءات سرية واليوم أصبحت علنية”.

لكن ناشطين نشروا في وقت لاحق الصورة الحقيقية للاجتماع والتي تبين أن اللقاء لم يكن ثنائياً بل كان ضمن اجتماع ضم رؤساء جميع أجهزة الاستخبارات المشاركين في المنتدى، والتي تبين أن لوقا كان جالساً في المقعد الذي يقع مباشرة بجانب مقعد رئيس الاستخبارات السعودية.

وافتُتح “المنتدى العربي الاستخباراتي” في 9 تشرين الثاني/نوفمبر، بمشاركة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وعدد من رؤساء أجهزة المخابرات العربية، وبحضور الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، ومشاركة مدير إدارة المخابرات العامة لدى النظام السوري رغم العقوبات الأميركية عليه بموجب قانون قيصر، والمدرج أيضاً في لائحة الاتحاد الأوروبي للعقوبات منذ العام 2012، بسبب مشاركته في تعذيب المتظاهرين والسكان المدنيين.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إيران تُعلن مقتل 9 جنود في اشتباكات مع البحرية الأمريكية في الخليج العربي

قال الحرس الثوري الإيراني ، اليوم الإثنين ، إن تسعة من جنوده قتلوا في اشتباكات ...