الشرق الأوسط بعد كورونا… الانتفاضات الشعبية ستعود بزخم اكبر

قطار الانتفاضات الشعبية، الذي أوقفته جائحة كورونا عن الحركة مؤقتا، من المتوقع أن يستأنف سيره، وربما على نحو أعمق وأشمل بعد أن تضع الحرب على كورونا أوزارها..

فمن الواضح تماما أن انتفاضتي الشعبين اللبناني والعراقي ضد فساد “نظام المحاصصة”، وهيمنة الأحزاب الدينية، والتبعية لإيران، قد “عُلّقت” من دون أن تنجز جداول أعمالها بعد، وأن “هدنة كورونا” ليست سوى “ترتيب مؤقت”، سيعاود بعدها المنتفضون مزاولة حراكهم، لا سيما وأن الجائحة، بتداعياتها الاقتصادية والمالية والاجتماعية، ستجرف إلى صفوفهم، فئات أوسع من الطبقة الوسطى “المُفقرة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جعجع يُسقط قناع “التيار”

بعد أن دأب التيار الوطني الحر بشخص رئيسه وقيادييه على اعتماد خطابات جامعة تدعو للتوافق ...