الرئيس الفرنسي من بيروت: “إذا لم يتم تنفيذ الإصلاحات سيواصل لبنان الغرق”

أعلن الرئيس الفرنسي الخميس فور وصوله إلى مطار رفيق الحريري الدولي ببيروت، حيث كان في استقباله نظيره اللبناني ميشال عون، أنه يريد “تنظيم مساعدة دولية” إثر الانفجار الضخم الذي وقع بمرفأ العاصمة اللبنانية الثلاثاء وأدى إلى مقتل 137 شخصا على الأقل. وحذر ماكرون من أن لبنان سيواصل “الغرق” إذا لم تُنفذ إصلاحات يضعها المجتمع الدولي شرطا لحصول لبنان على دعم يخرجه من دوامة الانهيار اقتصادي.

 قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس خلال وصوله إلى العاصمة اللبنانية بيروت إنه يريد “تنظيم مساعدة دولية” بعد الانفجار الضخم الذي حوّل بيروت الثلاثاء إلى مدينة منكوبة، وقتل فيه 137 شخصا على الأقل.

وقال ماكرون لصحافيين بمطار رفيق الحريري الدولي حيث كان في استقباله الرئيس اللبناني ميشال عون “أرغب… بالمساعدة لتنظيم مساعدة دولية، ودعم لبيروت، ولشعب لبنان”، مضيفا “سنساعد في الأيام المقبلة على تنظيم دعم إضافي على المستوى الفرنسي وعلى المستوى الأوروبي. أود تنظيم تعاون أوروبي وتعاون دولي أوسع”.

“إذا لم يتم تنفيذ الإصلاحات سيواصل لبنان الغرق”

من جهة أخرى، حذر ماكرون من أن لبنان سيواصل “الغرق” في حال لم تُنفذ إصلاحات يضعها المجتمع الدولي شرطاً لحصول لبنان على دعم يخرجه من دوامة الانهيار اقتصادي.

وقال ماكرون: “الأولوية اليوم لمساعدة ودعم الشعب من دون شروط. لكن هناك مطلب ترفعه فرنسا منذ أشهر وسنوات حول إصلاحات ضرورية في قطاعات عدة”، مشيراً بشكل خاص إلى قطاع الكهرباء الذي يُعد الأسوأ بين مرافق البنى التحتية المهترئة أساساً، وكبّد خزينة الدولة أكثر من 40 مليار دولار منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975-1990).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“تدرّج” في رفع الدعم.. “البنزين” أولاً!

بعد تخطّيه قطوع انفجار المرفأ واستقالة الحكومة اصطدم الدولار بأفق المبادرة الفرنسية المسدود، فانحرف مستأنفاً ...