“الدفاع الإيرانية”: حادث في منطقة “بارتشين” العسكرية يتسبب في مقتل شخص وجرح آخر

أكدت وزارة الدفاع الإيرانية، دون الخوض في تفاصيل، وقوع حادث في أحد مراكز الوزارة في منطقة “بارتشين”، جنوب شرقي طهران، مما أدى إلى وفاة أحد المهندسين وإصابة شخص آخر، وقال البيان إن سبب الحادث “قيد التحقيق”.

ولم تعط وزارة الدفاع تفاصيل عن هذا المركز، وقد عرّفته بأنه أحد المراكز البحثية التابعة لها.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية، مساء الأربعاء 25 مايو (أيار)، بوقوع “حادث صناعي” في أحد المصانع التابعة للصناعات الدفاعية الإيرانية في منطقة “بارتشين”.

ومنطقة “بارتشين” هي موقع للصناعات العسكرية، وترجع أهميتها لوجود منشآت عسكرية، ومخازن للصواريخ، وكذلك بعض المنشآت النووية.
وفي 26 يونيو (حزيران) 2020 وقع انفجار في منطقتي بارتشين وخجير.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الإيرانية، داود عبدي، إن الانفجار نجم عن “تسرب غاز”، وأضاف أنه لم تقع إصابات وأن الحريق الذي نتج عن الانفجار تم إخماده بسرعة.


وقد فسر العديد من المحللين تصريحاته على أنها محاولة للتقليل من شأن الانفجار.

في غضون ذلك، أظهرت صور الأقمار الصناعية التي تم تهيئتها بطلب من “إيران إنترناشيونال” أن الانفجار ترك أثرا بحجم نصف كيلومتر.

ووفقا لصور الأقمار الصناعية، يمكن رؤية علامات الحريق في مجموعة واسعة من التلال المجاورة للمنشأة الصناعية العسكرية.

ويأتي الحادث الأخير في منطقة “بارتشين” بعد 4 أيام من مقتل العقيد بالحرس الثوري حسن صياد خدائي.
وحسب صحيفة “نيويورك تايمز”، أبلغ مسؤولون إسرائيليون الولايات المتحدة بأن إسرائيل قتلت هذا القائد في الحرس الثوري.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مقتل ضابط كبير في الحرس الثوري الإيراني في طهران

أعلنت وسائل إعلام إيرانية مقتل ضابط بـ5 رصاصات وسط العاصمة طهران. وأضافت المعلومات أن الضابط ...