الخوف سمة الجاهل … (بقلم عمر سعيد)

الخوف سمة الجاهل .. 

وكلما رأيت الخوف ينتشر في المجتمع فاستشعر ان الجهل في تفاقم .. 
كانت المجتمعات القديمة مليئة بالاساطير والتنجيم والاشاعات .. وكان السبب يرجع لحجم الجهل الذي كان يغلف عقل الإنسان فيها .. 
وكانت الاساطير للتخويف والترهيب وللسيطرة على الناس..

وها نحن اليوم نشهد ازدياد الخوف عند الناس على الفارغ والمليان .. يخافون من اغضاب سياسي وزعيم ، ومن اغضاب المجتمع ومن تحمل مسؤولايتهم .. 
وتجدهم يسدون اي باب يدخل ريحا بالصمت والهروب والتحذير .. 
تتوجه الغالبية العظمى من حولنا لبعضهم البعض بلغة التخويف.. ولغة التحذير .. والتشكيك وترويج الخبريات .. 
وكل ذلك بسبب الجهل الذي ينتج عنه : 
1- الخوف الذي يقمع الانسان من داخلة
2- الكذب لتفادي التهديد والتخويف وتحقيق المصالح
3- البلادة واللا مسؤولية فيظلمون ولا يثورون 
4- الاشاعات لان العقول الجاهلة لا تبحث عن الحقيقة . 
5- الخداع والغش فاكثر من يكونون عرضة للخداع والغش هم الجاهلون .. ولذلك يخدعهم الزعيم فينتخبونه اكثر من مرة .. 
6- القطيع الذي يتحرك الفرد ضمنه بالغريزة والهمجية . 
7- انتشار الجريمة لان الجاهل سريع الانفعال . 
8- الاحباط والتشاؤم والعجز والاشاعات وغياب الثقة بين الناس….
ولو عرف الناس ان العلم يعفيهم من كل تلك الامراض والمشاكل التي ذكرت لما تقاعسوا في تحصيل العلم ساعة .. 
ويبقى ان مسؤولية المثقف ان يوضح للناس حقوقهم وواجباتهم .. ويرفع مستوى وعيهم حفاظا على وعيه وعلى الناس كمكون في المجتمع ..

كتب عمر سعيد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

معاني الصّورة- بقلم عمر سعيد

معاني الصّورة الصّورة في الزّمن الطّبيعي ليست كالصّورة في الزّمن الضّاغط الخّانق. والصّورة من حيث ...