الخداع يجمع بيضون وفنيش وطابوريان وباسيل

خدعة الكهرباء التي درج وزراء الطاقة المتعاقبين على اللجوء اليها، وثقها الناشط محمد بعلبكي في إطار بصري يجمع بين يوميات اللبنانيين مع انقطاع التيار الكهربائي، وتصريحات الوزراء الذي وعدوا ولم يفوا بوعودهم.

“قررنا نوثق كلام الحكومة، لنفرق بين الكذبة والمعلومة”، يقول بعلبكي في فيديو قصير نشره في صفحة “عالوعد يا كمون” في فايسبوك. وتظهر تصريحات وزراء متعاقبين منذ التسعينيات مطبوعة على اوراق تظهر في الفيديو، لمزيد من التوثيق.

وفكرة التوثيق بحد ذاتها، ليست جديدة، فقد نفذها كثيرون ومنهم قناة “ال بي سي” التي تناقل رواد مواقع التواصل الفيديو العائد لها، ويظهر الوزراء يتلون وعودهم..

لكن الجديد ان بعلبكي ربط التصريحات بالنتائج، بهدف توثيق المعاناة في مقابل الخدع التي قام بها الوزراء محمد عبد الحميد بيضون، ومحمد فنيش، وآلان طابوريان، وجبران باسيل. ففي ظل العتمة، وحاجة المواطنين والقيام بمهام تحتاج الى التيار الكهربائي، وسباقهم مع الوقت لتنفيذها “قبل انقطاع الكهرباء”، يتلو الوزراء وعودهم في خلفية الصوت، ويتدخل بعلبكي ليعلن عن مهمته البصرية.

معاناة اللبنانيين تتفاقم، وثمّة من يذكّر بكذب المسؤولين وعدم الوفاء بالوعود، ويستمر اللنبانيون “على الوعد يا كمّون”.

المدن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حزب الله يخسر الأكثرية وسقوط خيار الحريري

كانت ثورة في الصناديق. سبح فيها اللبنانيون عكس كل التيارات. فيما غرق الآخرون في بركة ...