الخارجية الأميركية: الوضع في بغداد تحت السيطرة والضغط على إيران مستمر

قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس في مقابلة مع قناة الحرة إن الأمور في محيط السفارة الأميركية في بغداد أصبحت تحت السيطرة، وذلك بعد انسحاب عناصر ميليشيات الحشد الشعبي من أمام السفارة بعد يوم من الهجوم عليها.

وأضافت أورتاغوس إن من هاجم السفارة إرهابيون وليسوا محتجين، وتابعت: “كان هناك تضليل بأن من تواجدوا في محيط السفارة هم من المحتجين”

وتابعت المتحدثة قولها إن واشنطن ستستمر في دعم المتظاهرين السلميين في العراق وغيره من البلدان.

وعن أي خطوات مستقبلية ردا على إيران، قالت أورتاغوس إن سياسة الضغط القصوى ضد إيران ستسمر وإنها لن تتحدث مسبقا عن ما ستقوم به الإدارة الأميركية.

وقالت وكالة فرانس برس إن جميع عناصر الحشد الشعبي انسحبت من محيط السفارة الأميركية في بغداد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بمناسبة يوم القدس: تقرير استخباراتي إيراني سرّي يفضح فشل ترويض الفلسطيني

كتب موقع بيروت أوبزرفر كشفت مصادر واسعة الاطلاع ومقربة جداً من الأوساط القيادية في إيران ...