“الحزب” يعلن مقتل أحد أبرز قادته في سوريا

كشفت وسائل إعلام لبنانية مقربة من حزب الله، السبت، عن مقتل القيادي البارز عماد الأمين في سوريا.
جاء ذلك بعد ساعات من إعلان المرصد السوري لحقوق الإنسان، السبت، أن سيد أحمد قرشي، القيادي البارز في صفوف الحرس الثوري الإيراني، لقي حتفه خلال الساعات الفائتة على الأراضي السورية أيضاً.
كما أوضح المرصد أن ظروف مقتل القيادي الإيراني مازالت مجهولة حتى اللحظة، ولا يعرف ما إذا كان قد قضى بالضربة الإسرائيلية الأخيرة على ريف حمص أو بظروف أخرى.

ويعتبر القرشي أحد أبرز قيادات ميليشيا “لواء فاطميون”، وهو إيراني الجنسية، متواجد في سوريا منذ عام 2013، وقد شارك في العديد من العمليات العسكرية برفقة قاسم سليماني القائد السابق لفيلق القدس.
الجدير ذكره أن المرصد كان وثق في التاسع من الشهر الجاري، مقتل قيادي في الحرس الثوري الإيراني وهو إيراني الجنسية أيضاً، جراء انفجار لغم استهدفه ضمن البادية الشرقية لحمص، ويرجح أن تنظيم داعش هو من قام بزرع اللغم في المنطقة على اعتبارها ضمن المناطق التي ينشط فيها بشكل كبير جداً.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ترسانة عسكرية ضخمة باتت في أيدي «طالبان»

عربات مصفحة وناقلات جند وطائرات نقل وأسراب من طائرات الإسناد البري وعشرات المروحيات أدى الانهيار ...