الحريري يستعين بـ”الحزب” للانتقام!

وصف أحد النواب السّنة المنتخبين حديثاً بأنّ طريقة تعاطي الثنائي حزب الله وحركة أمل معه ومع زملائه السّنة الآخرين خلال جلسة انتخاب اللجان النيابية كانت طريقة استفزازية تُشبه عملية الانتقام التي تلت إصرارهم على خوض المعركة النيابية بوجه لوائح المنظومة الحاكمة.

وقد قال النائب نفسه أمام عدد من الاعلاميين المقرّبين منه بأنّ هذا التعاطي السلبي يأتي توازياً مع الحملات المستمرّة التي يقودها أمين عام تيار المستقبل أحمد الحريري ووالدته النائب السابقة بهية الحريري ضدهم، بما يُشبه التنسيق بين الثنائي وقيادات المستقبل للانتقام مِن مَن خالف توجّهات بيت الوسط وأصرّ على عدم ترك الساحة فارغة أمام قوى المحور السوري الايراني.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كارثة سدّ المسيلحة تتفاقم

تبيّن أنّ الدراسة التي خَلُصَت لها وزارة الطاقة لدى إنشائها وتنفيذها سدّ المسيلحة قد افترضت ...