قضايا الارهاب

الجولاني يعالج في تركيا من إصابة بالغة

أفادت وكالة “سبوتنيك” الروسية بإصابة زعيم “هيئة تحرير الشام” أبومحمد الجولاني، في انفجار استهدف موكباً له في إدلب، في حين قالت مصادر أخرى إن المسؤول الأمني العام للجبهة أبوعمر الكردي قتل في التفجير.

ونقلت الوكالة عن مصدر طبي تركي قوله، إن الجولاني نقل إلى المستشفى الحكومي في ولاية هاتاي التركية الحدودية مع سوريا بعد إصابته بجروح بالغة، وأضاف أن الإصابات البالغة تتركز في رأسه.

وأضاف المصدر: “أن الشخص الذي تم نقله إلى المستشفى كان مصابا بشظايا في رأسه أدت إلى إصابته بارتجاج في الدماغ وقد خضع لعملية جراحية في رأسه”، متابعا أن “الشخص المصاب هو الجولاني”. وأشار المصدر إلى أن “الجولاني وضع في وحدة العناية المركزة وحالته خطيرة حيث دخل في غيبوبة”.

وكانت إدلب قد شهدت انفجاراً مزدوجاً، الاثنين، خلّف 17 قتيلاً وعشرات الجرحى، نجم عن تفجير سيارة مفخخة في حي القصور وسط مدينة إدلب. 

ووقع الانفجار الأول من دون أن يسبب خسائر بالغة، لكن بعد وصول فرق الدفاع المدني وتجمع المدنيين، وقع الانفجار الثاني، متسبباً بخسائر بشرية ومادية هائلة.

ورجّحت مصادر أن يكون الجولاني قد أصيب في تفجير الاثنين، عندما مرّ موكبه من المنطقة التي استهدف فيها. كما أن المعلومات المتوفرة تشير إلى أن عملية نقله إلى تركيا تمت مساء الاثنين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *