اخبار العالم

الثوّار العراقيون يحرقون قنصلية إيرانية..

يشهد العراق ثورة على الفساد والتدخل الأجنبي في شؤونه الداخلية، وتحديداً التدخل الإيراني، بعد محاصرة متظاهرين في مطلع نوفمبر الجاري مقر القنصلية الإيرانية في مدينة كربلاء المجاورة ومحاولتهم إحراقها، معتبرين أن إيران تقف “خلف النظام السياسي العراقي الفاسد”، أحرق محتجون القنصلية الإيرانية يوم الأربعاء،في النجف جنوبي العراق ورفعوا العلم العراقي فوقها، فيما فتحت قوات الأمن النار على المتظاهرين في منطقتي خان المخضر والحنانة، حسبما أفاد مراسل “سكاي نيوز عربية”.

وأصيب نحو 100 متظاهر قرب القنصلية الإيرانية في النجف، خلال مواجهات مع قوات الأمن، نتيجة إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق الجموع ومنعهم من الوصول إلى مقر القنصلية الإيرانية.

ولا يزال العراق يشهد أكبر موجة احتجاجات منذ سقوط نظام صدام حسين عام 2003، حيث قتل فيها ما لا يقل عن 330 شخصا منذ بدء الاضطرابات في بغداد وجنوب البلاد، أوائل أكتوبر. ويطالب المحتجون بالإطاحة بالنخبة السياسية التي يقولون إنها فاسدة وتخدم قوى أجنبية لا سيما إيران، بينما يعيش الكثير من العراقيين في فقر دون فرص عمل أو رعاية صحية أو تعليم على مستوى جيد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق