لبنان

التيار العوني: ما يحصل سببه “القوات”!

فصباح اليوم، على سبيل المثال، استفاق اللبنانيون على قطع طرقات دفع عددا كبيرا من المدارس الى اقفال أبوابها، وتأخّر معظم الموظفين عن عملهم… وبعد هذه الهمروجة فُتحت الطرقات…
وهنا، يحمّل مصدر في التيار “الوطني الحر” المسؤولية الى “القوات اللبنانية” التي دخلت على الخط بشكل واضح ولكن ليس بوجهها المعروف، بمعنى انها تمارس ضغطها من خلال مجموعات مرتبطة بها وغير معروفة، فبالنسبة اليها معركة المعارضة واسقاط الحكومة قبل ان تولد قد بدأت.
كما حمّل المصدر، عبر وكالة “اخبار اليوم” “القوات” مسؤولية الحملة على الأسماء التي يمكن توليها الحقائب ما إن سُربت لائحة التركيبة الحكومية، في حين ان الأسماء المسيحية من شخصيات معروفة.
وقال: ما علاقة التيار “الوطني الحر” بالسفير السابق ناصيف حتي؟ كما ان ماري كلود نجم هي مجتمع مدني بشكل صاف، ومنال مسلّم هي في وزارة البيئة منذ ما قبل الوزير فادي جريصاتي وهي عملت على العديد من الملفات ومع undp. وريمون غجر، المقترح اسمه لوزراة الطاقة والمياه هو استاذ في جامعة lau وكان قد استُشير في ملفات معينة ذات صلة.
واذ اكد ان هؤلاء الوزراء يحملون بامتياز صفة التكنوقراط، اشار المصدر الى ان التكتل سيتحمّل مسؤولية هؤلاء الوزراء في مجلس النواب كما انه سيمنحهم الثقة.
وفي حين استغرب الهجوم المستمر على التيار، قبل ان تُمنح الحكومة فرصة العمل، سأل هل هناك من توقّف عند الأسماء التي سمّاها الثنائي الشيعي، وهل هناك فرق عند الناس بين الوزير علي حسن خليل والخبير الاقتصادي غازي وزني المقترح اسمه لوزارة المال؟
ولكن في المقابل، اشار المصدر الى ان مَن يعمد الى قطع الطرقات هم مجوعة قليلة قد لا تتجاوز المئتي شخص، معتبرا ان ردّة فعل الناس مع اقتراب ولادة الحكومة هي مؤشر ايجابي على اعتبار ان حدّة التحركات انخفضت كثيرا.
المصدر: MTV
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *