البطريرك الراعي: يوجد دويلات في لبنان لا دويلة… ونقول للدولة “لمّي الأسلحة”

خلال جولته التفقدية على الكنائس المتضررة في بيروت، أكد البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي رداً على سؤال مراسل “صوت بيروت انترناشونال” ربيع شنطف، حول مسار التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت ان ” الموضوع في يد القضاء وهو يحقّق ويوزّع المسؤوليات شرط ان يكون القضاء حراً، نحن لا نتدخل، نقول ما حصل كارثة كبيرة لا تمر بسهولة”.

وعن مطالب تسليم “حزب الله” لسلاحه اجاب البطريرك الراعي رداً على سؤال “صوت بيروت انترناشونال” أن” على الدولة نزع كل الاسلحة، والمحافظة على امن المواطنين، هل يختلف إثنان على انّ السلاح متفلت في لبنان؟ الحلّ أن نقول للدولة “لمّي الأسلحة”، وانا لم أدخل بكلام عن حزب الله وسلاحه، فهو من مسؤولية الدولة اللبنانية، أنا اتحدث بالمبادئ، وعلى الدولة ان تكون لها سيادتها، ولا سيادة اليوم للدولة في لبنان، فهناك دويلات لا دويلة، واذا استمر الوضع على ما هو عليه يعني اننا ننتحر”.

وعن تأخر رئيس الجمهورية في تسمية الرئيس المكلف اجاب البطريرك الراعي “الدستور هو اساس الدول، واذا اطحنا بالدستور والاعراف والميثاق لا يبقى شيئاً، الدول تقوم على دساتيرها وقوانينها وعلى السلطات احترامها”.

واعتبر البطريرك الراعي من كنيسة مار مارون في الجميزة انّ “إهمال المسؤولين هو سبب الانفجار في بيروت”، مضيفاً “الله ينجينا من الأعظم، لأنه إذا لم تبحث الدولة في أماكن أخرى يمكن حصول تفجير فيها فهذا يعني أنها تريد قتل الشعب”.

وقال “يجب إعطاء قيمة للدّماء ولدموع الناس إذ لا يمكن للمسؤولين أن يتعاطوا مع كارثة انفجار المرفأ وكأنها حادث سير صغير”.

وعن اقتراحه حول الحياد قال “كنتُ أنتظر ممّن لديه أي تحفّظ على اقتراحي أن يعطي براهين مقنعة وقانونية و”مش كل ما دقّ الكوز بالجرّة نتّهم الناس بالعمالة” واضاف “لم نتعوّد على أن نكون عملاء لأحد بل البطريركية تقول الحقيقة البيضاء الواضحة ولسنا مرتبطين بأي أحد في الداخل والخارج وخلاص اللبنانيين الوحيد هو لبنان الحياد”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إبتزاز رئاسي باسيلي

قرأ مصدر سياسي بأن كلام رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل من على شاشة المنار ...