لبنان

الانتفاضة اللبنانية تدعو إلى تظاهرات “لا لحكومة الحريري”

يبدو مصير الاستشارات النيابية التي دعا إليها رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون، يوم غد الاثنين، غامضاً حتى اللحظة، سياسياً وميدانياً، مع بروز دعوات المحتجين إلى تظاهرات، في مختلف المناطق اللبنانية، تحت عنوان “لا لحكومة (سعد) الحريري”، اليوم الأحد، على الرغم من تأكيد مصادر القصر الرئاسي عدم تأجيلها، وفق ما نقلت وسائل إعلام محلية عديدة، السبت.

ويتوقع أن تشهد ساحات الاحتجاج، خصوصاً في العاصمة بيروت، زخماً إضافياً بعد العنف الذي قوبلت به محاولة عدد من المحتجين الدخول إلى ساحة البرلمان، مساء السبت. إذ استخدمت القوى الأمنية الضرب والقنابل المسيلة للدموع في ردعهم، في حين وثق محتجون استخدامها الرصاص المطاطي، في حالات قليلة.

وأسفرت المواجهات، التي استمرت حتى فجر الأحد، عن سقوط ما لا يقل عن 30 جريحاً نقلوا إلى المستشفيات، من المحتجين والقوى الأمنية، فيما عولجت عشرات الحالات الأخرى في ساحة الشهداء، على ما أعلنت فرق الصليب الأحمر اللبناني والدفاع المدني.

وأوضح الصليب الأحمر، في بيان، أن غالبية الاصابات كانت تعاني من مشكلات في التنفّس والإغماء جراء الغاز المسيل للدموع، مشيراً إلى وقوع إصابات أخرى جراء الرشق بالحجارة.

المصدر : اندبندنت

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق