الامير محمد بن سلمان… مكافح للفساد وصانع للتغيير

ظهر ولي العهد محمد بن سلمان كصاحب رؤية للمستقبل واستطاع خلال فترة وجيزة من وضع المملكة على طريق التطور . قدم الأمير مشروع “رؤية 2030″، الذي أدخل السعودية في غمار التغيير، وخاصة المرأة التي كانت محوراً مهما في التطورات التي عرفها البلد.

على الصعيد الداخلي قام باصلاحات اقتصادية شاملة رفعت ميزانية المملكة وحول المملكة من دولة تعتمد على النفط الى دولة متعددة المصادر. كما عبر عن رغبة البلد في خلق بيئة جاذبة للشركات الناشئة ذات استثمارات مبتكرة.

اوقف النزيف المالي وحارب الفساد واستعاد أموال للخزينة العامة للدولة، تجاوزت في مجموعها 400 مليار ريال (نحو 107 مليارات دولار)، متمثلة  بأصول من عقارات وشركات وأوراق مالية ونقد وغير ذلك.

خلق سوق اقتصادي للطاقة المتجددة كما عمل على تطوير الصناعة العسكرية السعودية

اما على صعيد السياسة الخارجية فقد أقنع بن سلمان المجتمع الدولي بكارثية الاتفاق النووي الايراني

واوقف التمدد الايراني في اليمن عبر تحالف عربي .

عمل على تجفيف منابع الارهاب والتطرف والقضاء عليه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سد المسيلحة يسرب مليونين وثلاثماية وخمسون ألف متر مكعب خلال ١٩ يوم

نشرت مجلة الشراع تقريرا لتسرب المياه من سد المسيلحة وقنشرت تتيجة التداول ومراجعة الصور والمعطيات ...