قضايا الارهاب

الاعلام العالمي يکشف حقيقة الجزار سليماني

فلاح هادي الجنابي – الحوار المتمدن :

بعد أن تناقلت وکالة رويترز والصحف والقنوات الفضائية الالمانية وغيرها فرحة أبناء الجالية الايرانية في ألمانيا بهلاك الجزار سليماني، فإن وکالة أسوشيتدبرس قامت بنقل فرحة الايرانيين في لندن والولايات المتحدة الامريکية بمقتل هذا الجزار الارهابي، إذ نشرت هذه الوکالة صورا عن احتفال وفرحة الإيرانيين في داوننيغ ستريت بلندن ومتنزه لافايت مقابل البيت الأبيض بعد مقتل قاسم سليماني وكتبت: بعد مقتل قاسم سليماني في ضربة لطائرات مسيرة أمريكية بمطار بغداد الدولي. تظاهر ناشطون منتمون لـ المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية يوم الجمعة3 يناير في لندن أمام دوانينغ ستريت.

نظام الملالي الذي بذل جهدا إستثنائيا من أجل تجميل الوجه القبيح والاجرامي للجزار سليماني وإظهاره في مظهر المناضل الثوري المضحي من أجل الاسلام والانسانية والقيم النبيلة في حين إنه وکما دلت أعماله ونشاطاته الاجرامية التخريبية التي زرعت الشر والدمار والکراهية والبغضاء ورائها، وإن عمليات التجميل المفتعلة للنظام وتضخيم عملية تشييعه إنما کانت تهدف الى التستر والتغطية على إجرامه وعدوانيته المفرطة، لکن الايرانيون في ألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة وبفضل التجمعات التي أشرفت المقاومة الايرانية على إقامتها، کشفت وفضحت أکاذەب النظام ومزاعمه الواهية.

المقاومة الايرانية ومجاهدي خلق التي طالما إعتبرها الجزار قاسم سليماني أکبر عدو له ولنظامه وتجلى مدى حقده وکراهيته لها من خلال المجازر التي إرتکبها بحق سکان أشرف وليبرتي من أعضاء المقاومة الايرانية ومجاهدي خلق أيام کانوا في العراق، ولکن المقاومة الايرانية ومجاهدي خلق وبعد أن تم إرسال هذا الخزار الى الجحيم قامت بحملة واسعة النطاق من أجل کشف التأريخ الاجرامي الاسود لهذا الجزار الارهابي وجعل العالم کله على إطلاع کامل به وإن الذي يصيب نظام الملالي بحالة من الهستيريا هو إن ما کل ماتذکره من معلومات بشأن هذا الجزار لايخالف الحقيقة والواقع بشئ.

مايتناقله الاعلام العالمي بشأن الجرائم والمجازر والفظائع التي إرتکبها الجزار قاسم سليماني، تفند وتبدد کل مساعي نظام الملالي من أجل مغالطة الحقيقة وتزييفها وتشويهها والاهم من ذلك إن المقاومة الايرانية ومجاهدي خلق قد أعلنت للعالم بأن هلاك الجزار سليماني تعتبر بمثابة واحدة من أکبر المصائب التي وقعت على رأس نظام الملالي في فترة صار فيه غارقا في دوامة من الازمات الخانقة ومحاطا بتهديدات وأخطارا کبيرة تحدق به وتجعل من مصيره على کف عفريت، وإن الاعلام العالمي وبعد أن صار يرکز على مايصدر من جانب المقاومة الايرانية ومجاهدي خلق، فإن معنى ذلك بأن کل ماقد بذله نظام الملالي من أجل تجميل صورة الجزاار سليماني قد أصبح في النتيجة مجرد هواء في شبك!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق