القسم العلمي

الإنترنت للجميع… مشروع لإيصاله إلى كل ركن من الكرة الأرضية

تطلق شركة ون ويب البريطانية الناشئة اليوم الأربعاء أول ستة اقمار اصطناعية في مشروع يكلف مليارات الجنيهات الاسترلينية لإيصال الانترنت الى كل ركن من الكرة الأرضية. ويمكن أن يسفر المشروع لدى انجازه عن وجود نحو 2000 قمر اصطناعي في مدارات حول الأرض. 

وذكرت بي بي سي نيوز أن صاروخاً روسياً من طراز سويوز سيُطلق من غويانا الفرنسية في الساعة 21:37 بتوقيت غرينتش مساء الأربعاء حاملا الأقمار الاصطناعية الستة. 

وستكون المراقبة الأرضية في مقر شركة ون ويب في لندن بانتظار إشارات من الأقمار الاصطناعية عندما تنفصل عن الصاروخ الروسي. وتتمثل مهمة هذه المركبات الفضائية الأساسية بتأمين الذبذبات المطلوبة لنقل روابط الانترنت القادمة اليها. 

وإذا أُنجزت العملية بالنجاح المتوقع لها فان الشركة ستبدأ وضع الأقمار الاصطناعية الباقية تباعاً حتى نهاية العام. 

ويعني هذا اطلاق صواريخ سويوز كل شهر لنقل 36 قمراً اصطناعياً كل مرة. وتتطلب تغطية العالم بالانترنت وضع 648 وحدة في مدارات حول الأرض.

ونقلت بي بي سي نيوز عن رئيس ون ويب التنفيذي أدريان ستيكل قوله: “سنربط كثيراً من الأشخاص غير المرتبطين بالانترنت حالياً وسنبدأ بالتركيز على ربط المدارس والسفن والطائرات ومساحات شاسعة من الكوكب”. 

وتأسست شركة ون ويب بمبادرة من رجل الأعمال الاميركي في قطاع الاتصالات غريغ وايلر الذي أسس في السابق شركة أخرى اسمهم O3b وهو مختصر لعبارة “الميارات الثلاثة الأخرى” في اشارة الى نصف سكان العالم الذين ما زالوا غير مرتبطين بالانترنت. 

وتدير شركة O3b اسطولا من 16 قمراً اصطناعياً تدور حول خط الاستواء على ارتفاع 8000 كلم في حين ان أقمار ون ويب تدور على ارتفاع 1200 كلم وبذلك تكون أكثر كثافة في هذه الرقعة من الفضاء. 

ويعد قرب الأقمار الاصطناعية وسعتها العالية وتغطيتها العالمية بإحداث نقلة نوعية لمن لا تتوفر لهم خدمة الانترنت بالقدر الكافي أو لا تتوفر على الاطلاق. 

وهناك الآن نحو 2000 قمر اصطناعي في مدارات حول الأرض على ارتفاعات مختلفة وعدد أكبر بقليل من المركبات الفضائية التي توقفت عن العمل. وإذا أُطلقت شبكات أخرى من هذه الأقمار فانها ستزيد العدد بدرجة تثير قلق الخبراء من امكانية وقوع اصطدامات. 

وتوصلت دراسة أخيرة أُجريت بتمويل من وكالة الفضاء الاوروبية الى ضرورة حلول الشبكات الجديدة من الأقمار الاصطناعية محل القديمة في مداراتها خلال السنوات الخمس المقبلة لمنع زيادة احتمالات تصادم هذه الأجسام ببعضها البعض. وأكدت ون ويب انها اخذت هذا الأمر في الاعتبار وهي تعمل مع شركائها لإبقاء عددها في حدود 2000 قمر اصطناعي. 

المصدر : “إيلاف”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق