الإنتربول ينفي إصدار مذكرة اعتقال بحق سمير جعجع

نفت منظمة الانتربول الدولي إصدار مذكرة توقيف بحق رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، بناء على طلب من النظام السوري، بدعوى قتل سوري كان يتوجه للمشاركة في الانتخابات الرئاسية السورية في مايو/ايار الماضي.

ومع شيوع الخبر، تحققت منه منصة “مسبار” المتخصصة في رصد الأخبار الزائفة، وتواصلت مع “الانتربول” التي نفت حصول ممثليها في دمشق أو في مركزها الرئيسي على “أيّ طلب بإصدار نشرة حمراء أو أي طلب من أي نوع آخر في حق سمير فريد جعجع”.
وأوضحت منظمة “الانتربول” أنه، مع تطبيقها الإجراءات التصحيحية الأخيرة في سوريا، “تواصل الأمانة العامة مراقبة أنشطة المكتب المركزي الوطني في البلاد بعناية، بما في ذلك أي طلبات للنشرات الحمراء”.

وحول طبيعة عمل النشرات الحمراء، أكدت منظمة الإنتربول أنها ليست المسؤولة عن إصدار أوامر الاعتقال. ولكن يمكن لأي دولة عضو في المنظمة، الطلب من الأمانة العامة إصدار نشرة حمراء، وهي عبارة عن طلب لتطبيق القانون حول العالم من أجل تحديد مكان شخص ما، واعتقاله مؤقتًا من قبل السلطات المحلية في كل بلد، في انتظار إما تسليمه أو استلامه أو أي إجراء قانوني مماثل.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إبتزاز رئاسي باسيلي

قرأ مصدر سياسي بأن كلام رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل من على شاشة المنار ...