اخبار العالم

الإدارة الأمريكية تنشر خارطة جديدة لإسرائيل تشمل الجولان

نشرت الإدارة الأمريكية، الأربعاء، خارطة جديدة لإسرائيل تظهر فيها مرتفعات الجولان السورية المحتلة جزءًا منها.

وكتب مساعد الرئيس الأمريكي والمبعوث الخاص للمفاوضات الدولية، جيسون غرينبلات، في تغريدة على حسابه في “تويتر”: “مرحبًا بكم في أحدث إضافة لنظام الخرائط الدولي بعد إصدار الرئيس دونالد ترامب إعلانًا (25 مارس/آذار الماضي) يعترف بموجبه بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان”.

وسارع المراسل الدبلوماسي لوكالة “أسوشيتدبرس”، مات لي، للتعليق: “من المثير للاهتمام أن دليل الشؤون الخارجية في وزارة الخارجية الأمريكية، لم يتم مراجعته في الدقائق الخمس الأخيرة، ما زال يقول إن سياسة الولايات المتحدة تعترف بأن مرتفعات الجولان هي أرض سورية”.

فرد عليه غرينبلات: “بعد إعلان الجولان، أمر الرئيس دونالد ترامب جميع الوكالات باتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ قراره. إنها عملية كبيرة لتحديث كل شيء. تعمل حكومة الولايات المتحدة على هذا ولكن الأمر يتطلب بعض الوقت. كما يقول المثل، روما لم تبن في يوم واحد”.

وأشارت الخارطة إلى الضفة الغربية بأنها “محتلة من قبل إسرائيل ووضعها الحالي خاضع لاتفاق انتقالي فلسطيني-إسرائيلي، الوضع النهائي سيتحدد من خلال مفاوضات إضافية”.

ولفتت إلى وضع قطاع غزة باعتباره “إحدى قضايا المفاوضات النهائية ووضعه سيتحدد من خلال المفاوضات”.

أما فيما يخص القدس فتقول:”الولايات المتحدة الأمريكية اعترفت بالقدس كعاصمة لإسرائيل في العام 2017 دون اتخاذ موقف من حدود السيادة الإسرائيلية”.

ولاقى قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل والسيادة الإسرائيلية على الجولان رفضا كبيرا من المجتمع الدولي.

واحتلت إسرائيل الجولان السوري عام 1967، وفي 1981 أقر الكنيست (البرلمان) قانونا بضمها إلى إسرائيل، لكن المجتمع الدولي لا يزال يتعامل مع المنطقة على أنها أراضٍ سورية محتلة.

في المقابل وفي جلسة شهيرة بتاريخ 17 ديسمبر/كانون الأول 1981، رفض مجلس الأمن الدولي بالإجماع قرار الاحتلال الإسرائيلي ضم الجولان، في قراره رقم (497).

العين الاخبارية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *