اخبار العالم

اقتحام سفارة البحرين في بغداد… الأمن العراقي يتدخل متأخرا

استدعت البحرين سفيرها في العراق، مساء الخميس 27 يونيو (حزيران) بعد اقتحام مئات من العراقيين سفارتها في بغداد. وحطم المعتدون محتويات السفارة ورفعوا علم دولة فلسطين معلنين أن ذلك احتجاجاً على “ورشة البحرين” التي عقدت في البحرين للإعلان عن الجانب الاقتصادي لخطة السلام الأميركية المتعلقة بالسلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.

مسؤولية الحكومة العراقية

واستنكرت السفارة البحرينية “الاعتداء”. وحمّلت، في بيان، الحكومة العراقية “المسؤولية التامة” عن حماية السفارة والقنصلية وجميع العاملين فيهما، وفقاً لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسيية.

رد الفعل العراقي كانت متأخرة. فقد أدانت وزارة الخارجية العراقية الحادثة. واعتبرت، في بيان نشرته عبر حسابها الرسمي في تويتر، الجمعة 28 يونيو، إن “أمن السفارات خط أحمر”. وأكدت أنها لن تسمح بتجاوزه. وأعلنت أن الأمن العراقي ألقى القبض على عدد من المعتدين فيما لا يزال يلاحق آخرين من المتورطين باقتحام السفارة”.

وجاء في البيان “تدين وزارة الخارجيّة قيام بعض المتظاهرين باقتحام سفارة مملكة البحرين الشقيقة لدى بغداد، ونؤكد التزامنا حرمة البعثات الدبلوماسيّة، وضرورة عدم تعرُّض أمنها للخطر”.

وفي محاولة للتهدئة قالت الخارجية العراقية إن القضاء سينال من المعتدين على السفارة البحرينية، مضيفة أن السلطات الأمنية اتخذت التدابير اللازمة لحماية مبنى السفارة البحرينيّة ضدّ أيّ اقتحام أو اعتداء على موظفيها، ومنع أيِّ إخلال بأمنها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق