استمرار الانتفاضة في 133 مدينة إيرانية واستشهاد أكثر من 100 شخص

تتواصل انتفاضة الشعب الإيراني لليوم الثامن على التوالي. حتى الآن، تم تسجيل مظاهرات وانتفاضات على مستوى البلاد في أكثر من 133 مدينة في 31 محافظة.

وفي نفس الوقت استشهد أكثر من 100 شخص في اشتباكات دامية مع القوات القمعية واعتقالات واسعة من قبل القوات القمعية.

كما بدأ نظام الملالي في إغلاق واسع النطاق لشبكة الإنترنت. تم حجب شبكات التواصل الاجتماعي انستغرام وواتس اب تمامًا.

ويتضح في الصور الواردة أن الشباب في كثير من المدن يحرقون صور خامنئي وخميني.

في أكثر من عشرة أماكن في طهران، نزل الشباب إلى الشوارع، وأثناء استيلائهم على الشوارع هتفوا ضد النظام، وفي قيطرية بطهران، هتف الشباب الموت للظالم سواء كان الشاه أو الزعيم (خامنئي)، وفي ستار خان. هتف الناس، سنقاتل، سنموت، سنستعيد إيران.

وفي مدينة قم مركز الحوزة الدينية، نزل المواطنون إلى الشوارع ورددوا هتافات ضد خامنئي.

وفي تبريز عاصمة محافظة أذربيجان الشرقية، خرج المواطنون مرة أخرى إلى الشوارع ورددوا هتافات الموت للديكتاتور.

وفي مشهد مركز محافظة خراسان اشتبك الشبان مع قوات الامن و هتفوا الموت لخامنئي في منطقة احمد اباد

نزل أهالي هشتكرد، اليوم الجمعة، رغم ثقل الأجواء العسكرية للمدينة، إلى الشوارع وهتفوا ضد النظام.

في مدينة كرج مهر، هتف الشبان الشجعان “ليرحل الملالي لا تفيدهم الدبابة والمدفع”.

في أردبيل، شمال غرب إيران، اشتبك الناس مع القوات القمعية وأجبرتهم على الفرار.

كما خرجت مظاهرات في سنندج وسط محافظة كردستان، وكذلك في كوهدشت في جنوب غرب إيران، وخمين وهمدان و كثير من المدن الايرانية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تحقيق: كيف توّرط نظام الأسد في تجارة مخدرات بأرباح خيالية؟

تحقيق نشرته المجلة الألمانية دير شبيغل، يوضح كيف تورط النظام السوري عبر وحدات عسكرية وعصابات ...