إيران تعترف بإسقاط الطائرة الأوكرانية

أقرت إيران فجر السبت، بحدوث “خطأ بشري” أدى إلى تحطم الطائرة الأوكرانية الأسبوع الماضي، على أراضيها. وأعلن التلفزيون الإيراني الرسمي اليوم إن حلقت قرب منطقة عسكرية حساسة وأُسقطت نتيجة خطأ بشري. وذكر بيان الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية إنه ستتم محاسبة الأطراف المسؤولة عن ذلك.
وعبّر الرئيس الإيراني حسن روحاني في تغريدة على “تويتر” اليوم السبت، عن أسف بلاده الشديد لإسقاط الطائرة، معتبراً ذلك “مأساة كبرى وخطأ لا يُغتفر”. وأضاف أن “جمهورية إيران الإسلامية تأسف بشدة لهذه الخطأ الكارثي… مشاعري ودعواتي للعائلات المنكوبة. أقدم أصدق تعازي”.

وكتب روحاني في تغريدة منفصلة أن “التحقيق الداخلي للقوات المسلحة خلص إلى أن صواريخ أُطلقت للأسف عن طريق الخطأ، أدت إلى تحطم الطائرة الأوكرانية وموت 176 شخصاً بريئاً”، موضحاً أن “التحقيقات مستمرة لتحديد” المسؤولين “وإحالتهم على القضاء”.

وجاء في البيان الذي نشره التلفزيون أنه “نظراً إلى التهديدات التي أطلقها الرئيس الأميركي (دونالد ترمب) والقادة العسكريين الأميركيين بشأن نيتهم استهداف عدد من الأماكن على أراضي الجمهورية الإسلامية الإيرانية في حال القيام بعمليات ضدهم ونظراً إلى ارتفاع عدد الطلعات الجوية بشكل غير مسبوق في المنطقة فإن القوات المسلحة الإيرانية تلقت أوامراً لتكون على أهبة الاستعداد للرد على التهديدات المحتملة”. وأضاف البيان أنه “بعد العمليات الصاروخية (التي استهدفت قاعدة عين الأسد العسكرية في العراق)، ازداد عدد الطلعات الجوية الأميركية ووردت أنباء عن تهديدات ضد مواقع استراتيجية في البلاد ما أدى إلى رفع درجة الاستعداد لدى المضادات الجوية”.

وتابع البيان الإيراني أن “الطائرة الأوكرانية اقتربت بشكل كامل من مركز عسكري حساس عائد إلى الحرس الثوري، فاعتُبرت خصماً واستُهدفت بسبب خطأ بشري ما أدى الى مقتل عدد من المواطنين ورعايا بعض البلدان الخارجية”.
وأعربت الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية عن اعتذارها لذوي الضحايا وقالت إنها “ستجري تعديلات أساسية للحيلولة دون تكرار مثل هذا الخطأ البشري وستحيل المخطئين إلى القضاء العسكري للتعامل القانوني معهم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحلم النووي الإيراني إلى أين ؟

بقلم ؛ إيلي القاعي تم إعادة إحياء المفاوضات النووية الإيرانية في ٢٩ تشرين الثاني في ...