قضايا الارهاب

إيران تختطف العشرات “من مزدوجي الجنسية” بتهمة التجسس

قال وزير المخابرات الإيراني محمود علوي الثلاثاء إن قوات الأمن اعتقلت عشرات الجواسيس في هيئات حكومية في وقت تزداد فيه التوترات بين طهران والغرب بعد معاودة الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجمهورية الإسلامية.

ولم يحدد علوي توقيت عمليات الاعتقال أو أسماء الدول التي يعمل المشتبه بأنهم جواسيس لحسابها، لكنه أشار إلى أن الكثير من المعتقلين من مزدوجي الجنسية.

ونسبت إليه وكالة أنباء الطلبة شبه الرسمية قوله “طلبت مرارا من الناس إبلاغنا إذا كانوا يعرفون أي شخص يحمل جنسيتين. وحدة مكافحة التجسس بوزارة المخابرات نجحت في رصد عشرات الجواسيس في هيئات حكومية مختلفة وألقت القبض عليهم”.

وزادت وتيرة اعتقالات من يحملون جنسيتين منذ قال الزعيم الأعلى علي خامنئي إن عملاء غربيين اخترقوا هيئات صناعة القرار في البلاد.

وأفادت رويترز في 2017 بأن الحرس الثوري اعتقل ما لا يقل عن 30 من حاملي الجنسية المزدوجة في السنوات الأخيرة معظمهم بتهم التجسس.

تعتمد ايران منذ نشأتها على اختطاف العشرات من مزدوجي الجنسية بدون اي وجه حق ولاسباب سياسية بهدف ابتزاز الدول الاجنبية

ولا تعترف إيران بالجنسية المزدوجة ولا تعلن بشكل روتيني عن عمليات الخطف أو التهم الموجهة لمزدوجي الجنسية، الذين لهم حق الحصول على المساعدة القنصلية بموجب ميثاق فيينا.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *