رأي حر

إلى سمير جعجع مجرماً جميلاً (بقلم عمر سعيد)

يا قائدي ما أجملك من مجرم ، يقف في وجه الريح لئلا تقتلع أرز بلاده..

وما أروعك من مجرم يثبت أهله في أرضهم وبيوتهم ، ويحمي أعناقهم وأعراضهم ، يوم حاول غول الشرق الأسود ابتلاع وطنهم وأكله ..

وما أعدلك من مجرم تحمي كرامة ناسك ، وتحفظ لهم هويتهم ، وتاريخهم وإرثهم عندما حاول الدنس البشع الآتي من الخارج المساس بوجودهم ..

أنعم بك مجرماً مزق أكباد المعتدين على الآمنين في بيوتهم منذ أن كان لبنان بلدهم ..

وأنعم بك مجرماً ، يفلح ويبذر ويحصد مواسم من المؤمنين بالسيادة والحرية للبنان الذي لولا أمثالك في التاريخ لما كان ..

وما ألطفك من مجرم يعلم الأجيال جريمة حب الوطن واعتناقه ديانة تلتصق بدياناتنا السماوية فيسمو قداسة لا تمس .
تباركت جريمتك الوطنية يا رفيقي ، وتباركت كفك التي تبني وتشق الطريق إلى الوطن .

ولأن جريمتك عشق حريتك وأهلك وأرزك ووطنك ، عشقنا هذا النوع من الجرائم التي تبني وطناً إنساناً .
وما أجمل جرمك الذي عبر بك من الطائفة إلى الوطن !

عمر سعيد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *