إلى جماعة ال ” ما خلونا ” (بقلم عمر سعيد)

ليست ال “ما خلونا” شعار أي كان.
بل هي شعار الفاشل الأبرز في وطني تيار ميشال عون وصهره الأشد فشلاً.

ولو أن العمل يكون بال “خلونا”، لما سمحتم أنتم وكل حلفائكم للقوات اللبنانية ومن قبلها للدكتور جعجع بالبقاء في لبنان، ولا بانتخاب ١٥ نائباً قواتيا، ولا بالبقاء على قيد الحياة.
ولو كان النواب الذين تقدموا باستقالتهم من كتلكم النيابية، لما خليتم أياً منهم يصل إلى البرلمان ليقدم إستقالته..
فأنتم جماعة ال “ما خلونا”
أنتم الذين معكم ٢٩ نائباً، وكل الحكومات السباقة، والرئاسات الثلاث، والسلاح والأكثرية النيابية.
أنتم ال “ما خليتم” مجلس النواب يسقط في يد الثوار, وسيسقط.
وأنتم ال “ما خليتم” ال MTV تدخل مؤخراً إلى قصر الجمهورية اللبنانية.
وأنتم ال “ما خليتم” رئاسة الجمهورية تمثل بالفخامة الحقيقية، وسنملؤها بمن يمثل الناس.
وأنتم ال “ما خليتم” حكومة سعد الحريري حليفكم المستحدث تستمر ولأكثر من تجربة.
وأنتم ال “ما خليتم” حكومة حسان ذياب تنجز.
وحلفاؤكم هم ال “ما خلوا” وطنياً حقيقياً في وطني إلا وقتلوه، من رفيق الحريري إلى آخر شهيد سقط في تفجير مرفأ بيروت.

وأنتم “ال خليتم” سعد الحريري يعد ب ٩٠٠ الف وظيفة كذباً.
وأنتم “ال خليتم” الأمونيم وسيده يملأ رئة لبنان بالدم والغبار والجثث والدموع والركام.
وأنتم “ال خليتم” الفساد أكثر من ذكر الله على الألسن في البلاد والعباد.
وأخيراً أنتم ” ال خليتم ” اسماعيل هنية يدخل لبنان، وحسان ذياب يوقع فرمان بدري ضاهر والمتورطين بقضية المرفأ… ولكن

ولكن جاء وقت اللبنانيين ال “ما رح يخلوكم”.
فها هي الثورة “ما خلتكم” تنجزوا سد بسري ولا سلعاتا.
وها هي الثورة “ما خلتكم” تحتفضون بوزارات السرقة والفساد من طاقة ومال وخارجية.

وغدا وحتماً غدا “ما رح تخليكم” الثورة تبلغون الرئاسة الأولى ولا الثانية ولا الثالثة، وحتماً حتماً ستتطبق عليكم شعار “ال ما خلونا” بكامل أوجهه لمكافحة لفاسادكم.
وها هو سمير جعجع ما خلى لكم طبق مستور، ولا خلى لكم جنب تقلبون عليه.
وها هي القوات ما خلت لكم مسيحي شريف ولا سني شريف ولا شيعي شريف إلا وجعلته يقف لها احتراماً ومؤيداً لمواقفها ولو من بعيد.

ولما كانت تبريرات العاجز، بحجم أحلامه الوهمية، فلقد عراكم الفعل الحقيقي لكل حزب القوات وقيادته زرفاقه ومناصريه، في الوزارات والشارع وخلال انقاذ ما أمكن من ضحايا البور..

وأخيراً لو أن الفعل بال “ما خلونا” لكان ما خلى مكرون سمير جعجع يقول لا لمصطفى أديب ويسمي نواف سلام.
ولكن وكما يقول المثل الريفي في قريتي
” اللي ما بيعرف يدبك، بيتحجج بالأرض العوجة”
عمر سعيد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قيومجيان لباسيل: وقت التسويات والصفقات كنتم حبايب

  تعليقا على مواقف رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل الاخيرة؛ غرد رئيس جهاز ...