رأي حر

إلى أي دين تنتمي يا شيخ ؟

إلى أي دين تنتمي يا شيخ ؟
الجواب :
دين الإسلام دينان لا دين واحد ولهما أتباع بالملايين ، وهذا أمر في غاية الوضوح بعيداً عن التنظير الفارغ من حقيقة الواقع .
الأول : – 1 – إسلام ما زال فقهاؤه وأحزابه يعتقدون بشرعية الجهاد بوسائل القوة والقهر والإكراه لفتح بلدان ودول ومجتمعات غير مسلمة ، وبشرعية سلب أموال شعوبها بوصفها غنائم !!! وبشرعية سبي نسائهم واستعبادهن ونكحهن بوصفهن جاريات وجواري وإماء وعبيدات !!!  وبشرعية قطع يد الإنسان إذا سرق ما بقيمة 50 دولارا فصاعدا !!! وبشرعية رجم الزانية المتزوجة بالحجارة حتى الموت أمام أولادها وأهلها  !!! وبشرعية قتل المسلم إن ترك دينه وارتد لمعتقد آخر !!! وبشرعية مُصادرة كل كتاب ضلال يتناقض مع أصول دين الإسلام وفروعه !!! وبشرعية قتل كل مسلم لا يدفع الزكاة !!! وبوجوب مبايعة ولي الأمر خليفة المسلمين ومن لا يبايعه على السمع والطاعة يجب قتله !!! وبشرعية بقاء الخليفة حاكما مدى حياته طالما يسير مستقيما على سُنَنِ الشريعة وإنَّ تداول السلطة عنده بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار !!!  ويعتقد بشرعية زواج رجل من فتاة قاصر غير بالغة بل طفلة !!! وهذا الإسلام يعتقد بِحُرْمَة الغناء والموسيقى والنقش والنحت والرسم وحلق اللحية ويعاقب عليها بالجلد !!! ويعتقد بأن أحكام الله لا يكشف عنها سوى فقهاء المسلمين فكل من يخالف فتوى من فتاواهم فهو يخالف حكم الله فيجب جلده أو إعدامه تبعا لحجم المخالفة !!!

وهذا الإسلام يعتقد بِحُرْمَة وصول إنسان إلى أي منصب من مناصب الدولة إن لم يكن مسلما ملتزما بخريطة أحكام فقهاء المسلمين وفتاواهم  !!! ويعتقد بِحُرْمِة وصول المرأة إلى البرلمان والوزارة والقضاء ، وشهادتها بمنزلة نصف شهادة الرجل ، ويعتقد بِحُرْمَة إعدام إنسان مسلم قتل عن عمد إنسانا غير مسلم لأن هذا الإسلام يقول بأن القتيل المظلوم يجب أن يكون مسلما حتى نقيم الحد على القاتل المسلم الظالم  !!!!!
 ويعتقد هذا الإسلام بشرعية كتاب البُخاري السني وكتاب الكُلَيْني الشيعي بوصفهما كتابين بمنزلة كتاب الله لأنهما يُمَثلان السُّنَّة النبوية !!!


وهذا الإسلام يعتقد بأن مبادئ الديمقراطية تتعارض مع مبادئ الإسلام لذلك هي عنده كُفْرٌ وإلحاد وضلال وبدعة .
فأنا حسن سعيد مشيمش المسلم إنني بكل تأكيد ويقين لا أؤمن بهذا الإسلام ، ولا أعتقد به ، بل سأحاربه حربا لا هوادة فيها ، وسأقتلع أنيابه وحوافره لإزالته من الوجود ، معتقدا بأن هذا دين إبليس الشيطان لا دين الله الرحيم الرحمان .
2 – ويوجد إسلام يعتقد بشرعية مبادئ الديمقراطية والدولة العلمانية ويعتقد بأن كثيرا من أحكام شريعة الإسلام هي أحكام تاريخية صالحة لتاريخ محدد وليست أحكاما إلزامية باقية ليوم القيامة .
وهذا هو الإسلام الذي أؤمن به وأعتقد فيه .


الشيخ حسن سعيد مشيمش

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق