إعتراض حتى النصر!

تواصل حركة الإعتراض العونية لقاءاتِها بعيداً من الإعلام بعدما اتّخذت طابعاً دورياً، وتعمل على توسيع إطارها مع إنضمام عدد من الكوادر الى صفوفها كل أسبوع، وتؤكّد أنها ماضيةٌ بحراكها حتى تحقيق الأهداف المنشودة.

صحيفة الجمهورية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هذه هي كلفة الخلاف بين سلامة وباسيل!

جزم أحد المراقبين أنّ جُلّ الهجوم الذي يُسوّقه النائب جبران باسيل ضد حاكم مصرف لبنان ...