أول رد على نصرالله

بقلم مارون مارون

أول رد على كلام نصرالله، جاء سريعاً اليوم من مجلس النواب، بحيث سقط الإقتراح المتّفق عليه مع حليفه باسيل، الذي يقضي بحصر حقّ المغتربين بالتصويت فقط لستة نواب، فيما القوات اللبنانية طالبت بأن يتمتّع كل مغترب بحق انتخاب نواب دائرته، أي المشاركة بانتخاب ١٢٨ نائباً… فسقط اقتراح حلف السلاح والفساد، وأقرّ اقتراح القوات اللبنانية.

نعم، علا صوت باسيل معترضاً، فيما علا التصفيق في قاعة مجلس النواب نصرة لكل اللبنانيين في أقاصي الدنيا.

نعم، يرفعون لواء تحصيل حقوق المسيحيين فيما هم لا يسعون إلا لتحقيق مصالحهم…

على أمل أن تكون واقعة اليوم إثباتاً إضافياً للدلالة على أن الإستقالة من مجلس النواب بدون إسقاطه تبقى خطوة في مصلحة الخصوم الذين تبيّن أنهم ليسوا فقط خصوماً بل أعداء لبنان وشعبه وجيشه…

باختصار ١٣ نائباً تفوقوا على ١٠٠ ألف مقاتل ومعهم تيار الفساد والزحف والإنبطاح… والسلام

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لأول مرة تذكر المجاعة بحق الموارنة وترتقي قضيتهم الى المجالس الدولية والقانون الدولي

حققت منظمة الدفاع عن المسيحيين ومواجهة مضطهديهم التي يرأسها مؤسسها توفيق بعقليني والمتخذ مقراً لها ...