أمريكا تحذر الأوروبيين: أموال في أيدي إيران تعني مزيدا من الأموال للقيام باغتيالات في كل الدول الأوروبية

قال الممثل الأمريكي الخاص لإيران بريان هوك إن القرار الذي اتخذه الاتحاد الأوروبي بمنح مساعدات تنمية قيمتها 20.7 مليون دولار لإيران يبعث “رسالة خطأ في توقيت خطأ”، وحث بروكسل على التعاون مع واشنطن، للمساعدة في إنهاء تهديدات إيران للأمن العالمي.

وأضاف بريان هوك في بيان أن “وجود قدر أكبر من الأموال في يد النظام الإيراني يعني مزيداً من الأموال للقيام باغتيالات في كل تلك الدول الأوروبية”. وقال إن هذا القرار “يبعث برسالة خطأ في توقيت خطأ”.

وتابع “المساعدة الخارجية من دافعي الضرائب الأوروبيين ترسخ قدرة النظام على تجاهل احتياجات شعبه ويكبت إجراء تغييرات سياسية جادة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خلية حزب الله الارهابية التي أرعبت الشرقية عامي ١٩٨٦ و ١٩٨٧

لمن فقد الذاكرة ويدافع حاليا عن تنظيم ارهابي بحجة انه مقاومة ، ننشر لكم خلاصة ...