أثار اعتراف طهران باسقاطها الطائرة الأوكرانية غضباً دولياً ومحلياً… كروبي يدعو خامنئي إلى التنحي

اعتراف إيران بإسقاطها طائرة ركاب أوكرانية ومقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 176 شخصاً، أثار غضباً دولياً ومحلياً. إذ شهدت عدة مدن إيرانية، بما في ذلك العاصمة طهران، السبت، احتجاجات ضد السلطات هتف فيها المتظاهرون “إرحل إرحل أيها الزعيم الأعلى (خامنئي)” و”خامنئي قاتل… وحكمه باطل”، بعد أشهر قليلة من موجة احتجاج على ارتفاع أسعار البنزين، قوبلت بقمع عنيف، في نوفمبر (تشرين الثاني) 2019.

وذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية، شبه الرسمية، أن المتظاهرين مزقوا صوراً لقاسم سليماني، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الذي قتلته واشنطن في ضربة بطائرة مسيرة في العراق في 3 يناير (كانون الثاني).

وعرضت الوكالة التي ينظر إليها على نطاق واسع باعتبارها مقربة من الحرس الثوري صوراً لمجموعة من الناس وصورة ممزقة لسليماني. وذكرت وكالة فارس أن عدد المحتجين يقدر بنحو 700 إلى ألف شخص.

وأظهرت لقطات مصورة على “تويتر” محتجين يطالبون باستقالة المرشد الإيراني علي خامنئي بسبب هذه الكارثة.

ترمب يتابع الاحتجاجات
لجأ الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى “تويتر” ليبدي تأييده للمتظاهرين الإيرانيين، وقال “نتابع احتجاجاتكم عن كثب وشجاعتكم مصدر إلهام”.

وقال ترمب “يجب على الحكومة الإيرانية السماح لجماعات حقوق الإنسان بالمراقبة وإعلان الحقائق من على الأرض بشأن احتجاجات الشعب الإيراني المستمرة. لا يمكن وقوع مذبحة أخرى للمحتجين السلميين ولا إغلاق الانترنت. العالم يراقب”، مشيراً إلى أنه لا يسعى إلى “تغيير النظام”.

من جهته، دعا مهدي كروبي، أحد زعماء الحركة الخضراء المعارضة في البلاد، المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي إلى التنحي، بسبب إسقاط الطائرة الأوكرانية.
وتساءل كروبي، في بيان على موقع سحام نيوز على الانترنت، عن موعد معرفة خامنئي بإسقاط الطائرة، وعن سبب التأخير في إبلاغ الناس بالأسباب الفعلية.

المصدر: اندبندنت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الدفاع الإيرانية”: حادث في منطقة “بارتشين” العسكرية يتسبب في مقتل شخص وجرح آخر

أكدت وزارة الدفاع الإيرانية، دون الخوض في تفاصيل، وقوع حادث في أحد مراكز الوزارة في ...